Live News Updates On gaza

Email Rémy Daillet, figure des milieux complotistes et soupçonné d'être impliqué dans le rapt de la petite Mia en avril dans les Vosges, a été mis en examen mercredi notamment pour complicité d'enlèvement d'un mineur de 15 ans en bande organisée et placé en détention provisoire. "Il y a des éléments graves qui vous mettent en cause" et "le risque de fuite est particulièrement élevé", lui a lancé le juge des libertés et de la détention (JLD), Eric Bocciarelli, pour justifier sa décision de le placer sous écrou, conformément aux réquisitions du parquet.

El cambio de gobierno en Israel sirve para avanzar en el genocidio palestino La historia ha registrado esto muchas veces, aparentes intercambios. Cuando cambia para no cambiar nada y avanzar una política determinada como Estado y no como gobierno. La Knesset o el parlamento israelí dijeron que sí al “nuevo” gobierno, formado por el líder opositor de centroderecha Yair Lapid y el jefe de la derecha radical Naftali Bennett, quien asume el cargo de primer ministro. La ratificación consolida la caída de Benjamin Netanyahu después de 12 años, investigado por el Tribunal de La Haya por crímenes de guerra por matar a niños y ancianos en 2014. Después de un largo período de guerras, ataques contra los palestinos y amenazas a la República Islámica y Gaza, la ahora oposición parlamentario, no ha logrado liquidar a los palestinos, ni siquiera mediante un proceso de genocidio.

endIndex: Metro Manila (CNN Philippines, June 17) — President Rodrigo Duterte on Wednesday said the Philippine government was not consulted on the country's vote backing a United Nations probe into the recent conflict in Gaza. Last month, the UN Human Rights Council agreed to launch an international investigation on the hostilities, saying the deadly Israeli strikes on Gaza might constitute war crimes and that Palestinian militants had violated international humanitarian law by firing rockets into Israel. During a ceremony in Malacanang, Duterte asked Executive Secretary Salvador Medialdea for clarification regarding the "ruckus" on the Philippine vote before heading to the exit call of the Israeli ambassador to the Philippines.

Get email notification for articles from Haaretz Editorial Follow Jun. 16, 2021 11:52 PM Evacuation of the Evyatar outpost is a ticking bomb placed at the doorstep of Prime Minister Naftali Bennett. It seems that if he decides to evacuate it, he will be perceived as having betrayed the values of his faithful followers and voters, and if he does not, he will be seen as a lawbreaker, a mere emissary of the criminals who erected the outpost. The political dilemma requires no explanation. This is a new government, held together by flimsy stitching that could come unraveled at the slightest insensitive touch. Any action it takes immediately becomes a fateful test. So far, the new government has shown wisdom as it passed the test of Gaza and the madness known as the Flag March.

端午档冠军票房终破亿,档期票房表现创5年最低 前5月商品房销售面积同比增36.3% 国内猪肉批发价格上周环比下降4.8% 中国电竞用户今年预计达4.25亿 创业板指暴跌4.18% 香港恒生指数下跌 美股三大指数收跌 当地时间6月16日,美联储维持利率不变,提高对今明两年的通胀预期,并暗示2023年前将加息两次。截至收盘,道指跌265.66点,或0.77%,报34033.67点;纳指跌33.17点,或0.24%,报14039.68点;标普500指数跌22.89点,或0.54%,报4223.70点。标普500指数的11大组成板块悉数收跌。科技、原材料与必须消费品等板块跌幅领先。 欧洲主要股指涨跌不一 纽交所黄金期价上涨 国内商品期货夜盘化工领涨 能源化工品表现强劲,纯碱涨1.99%,PTA涨1.32%,20号胶涨1%,乙二醇涨0.91%,短纤涨0.82%。黑色系涨跌不一,动力煤涨0.33%,铁矿石涨0.29%,焦炭涨0.02%,热轧卷板跌0.84%,螺纹钢跌0.69%,焦煤跌0.48%。农产品涨跌互现,苹果涨0.54%,玉米淀粉涨0.38%,鸡蛋涨0.29%,菜油跌2.21%,棕榈油跌1.88%,豆油跌1.44%。 公司

SYNDICATED 14 hours ago

  Fashion giant Zara is under fire after its head women's designer, Vanessa Perilman, sent inflammatory messages to Palestinian model Qaher Harhash on Instagram. Harhash posts pro-Palestinian content on his Instagram account and it appears Perilman responded to a post via direct message last week. "Maybe if your people were educated then they wouldn't blow up the hospitals and schools that Israel helped to pay for in Gaza," a screenshot of Perilman's message to Harhash reads. "Israelis don't teach children to hate nor throw stones at soldiers as your people do." Perilman's comments come less than a month after a bloody 11-day conflict ended between Israel and Palestinian militant group Hamas.

AFP Rémy Daillet, figure des milieux complotistes et soupçonné d’être impliqué dans l’enlèvement de la petite Mia en avril dans les Vosges, a été mis en examen mercredi notamment pour complicité d’enlèvement d’un mineur de 15 ans en bande organisée et placé en détention provisoire. «Il y a des éléments graves qui vous mettent en cause» et «le risque de fuite est particulièrement élevé», lui a lancé le juge des libertés et de la détention (JLD), Eric Bocciarelli, pour justifier sa décision de le placer sous écrou, conformément aux réquisitions du parquet. Rémy Daillet, 54 ans, sera incarcéré à Strasbourg, a précisé le magistrat.

JBS News Update More     June 16, 2021 5:00 pm JBS News Update with Teisha Bader from June 16th, 2021. Stories Include: Terror Thwarted in West Bank, Terror Thwarted in West Bank, Knesset Welcomes 1st Deaf Member, Congrats from Morocco’s King to New PM, Biden Taps New Ambassador to Israel, Report: Antisemitic Assault in LA, Muslim Man Stops Attack on Jews, Programming for tonight on JBS for June 16th: At 7pm April Baskin and Jillian Cameron discuss Jewish diversity At 8pm we hear from Jewish gay activists who discuss the Israeli LGBTQ community’s fight for acceptance At 9pm Mark Golub sits down with Tyler Gregory who discusses his work as executive director of A Wider Bridge, working to expand LGBTQ inclusion in Israel

Reuters   |   Gaza   |   Published 17.06.21, 01:16 AM Israeli aircraft struck Hamas sites in Gaza on Wednesday after incendiary balloons were launched from the Palestinian enclave in the first such attacks since a fragile ceasefire ended 11 days of deadly fighting last month. The violence poses an early test for the government of new Prime Minister Naftali Bennett, whose patchwork coalition came to power on Sunday on a pledge to focus on socioeconomic issues and avoid sensitive policy choices towards the Palestinians. Advertisement An Egyptian-mediated truce that halted fighting between Israel and Gaza militants did not immediately appear to be threatened by the flare-up, with the overnight Israeli airstrikes giving way to calm by morning.

Backing bourgeois democracy By Ruben Lomas Just as one element of the left (the SWP and its milieu) has committed political suicide by abandoning independent working-class politics in favour of uncritical support for Islamist forces in the Middle East, so another element has made the exact opposite mistake by throwing their support behind bourgeois democracy and capitalism in its war against political Islam. Socialists like Eric Lee and others (many cohered around the Euston Manifesto group) who the AWL debated in London on 27 July see Israel’s war in Lebanon as a straightforward self-defensive action taken by a bourgeois republic facing an “existential threat” from fascist forces.

중간배당 앞둔 은행株…상승랠리 기대감 솔솔 메트로신문 박미경 기자 ㅣ2021-06-17 07:44:51 뉴스듣기 가 가 가 가 가 중간 배당이 예상되는 은행주에 대한 관심이 집중되고 있다. 금융당국이 권고한 은행의 배당 제한 권고조치도 이달 말 만료된다. 은행은 주주환원정책에 따라 중간배당을 확대할 예정이어서 은행주 주가에 관심이 쏠린다.   17일 금융업계에 따르면 금융위원회는 '신종 코로나바이러스 감염증(코로나19) 대응을 위한 은행 및 은행지주 자본관리 권고안'을 오는 6월 말까지 적용한다. 주요 금융지주의 배당(중간배당, 자사주 매입 포함) 성향을 기존 25~27% 수준에서 20% 이내의 수준으로 낮추는 것을 주요 골자로 한다.   코로나19 상황에도 불구하고 백신 접종으로 인해 확진자수가 감소하고, 경기 회복세를 보이고 있어 배당 제한 권고 조치가 연장될 가능성이 적다는 것이 업계의 해석이다. 이에 따라 은행은 주주환원을 위해 분기나 중간배당 확대를 준비 중이다.   4대 금융지주(KB·신한·하나·우리)는 지난 3월 주주총회를 통해 배당 확대를 주요 안건으로 통과시키기도 했다. 특히 하나금융을 제외한 KB·신한·우리금융의 경우 중간배당을 실시한 적이 한 번도 없어 이목이 집중되는 모양새다.   지난 10일에는 JP모건이 주관한 해외투자자 대상 온라인 기업설명회(IR)에 4대 금융지주 관계자들이 모두 참석해 중장기적인 배당 확대에 대한 의지를 드러내기도 했다. JP모건은 KB·신한·하나금융의 주요 주주이다.   최근 손태승 우리금융 회장은 "배당 성향을 2023년까지 30%까지 상향할 계획"이라며 "코로나19 사태가 안정되면 보다 다양한 주주환원 정책을 추진할 것"이라고 밝혔다. 조용병 신한금융 회장도 "최고 수준의 자본 여력을 바탕으로 분기 배당, 자사주 매입·소각 등 다양하고 신축적인 주주 환원책을 지속적으로 진행할 예정"이라고 말했다.   윤종규 KB금융 회장은 "배당성향이 중장기적으로 30%는 돼야 한다는 게 일관적인 생각"이라며 배당 확대의지를 재확인했다. 하나금융은 김정태 회장 대신 주요 경영진이 참석했다. 하나금융은 지난 2005년 창사 이래 매년 중간배당을 이어왔다.   또 은행의 순이자마진(NIM) 개선이 이뤄져 2분기 실적 기대감도 높은 상태다. 역대 최저 수준을 기록하던 순이자마진은 시장금리가 상승세를 이어가자 반등하기 시작했다.   금융감독원에 따르면 올해 1분기 말 국내은행의 NIM은 1.43%로 집계됐다. 역대 최저치였던 지난해 4분기(1.38%)보다 0.05%포인트 상승했다.     실제로 은행주들은 올해 들어 일제히 상승세를 보였다. 하나금융지주는 29.7% 올라 상승률이 가장 높았다. 사상 최고치를 기록하고 있는 코스피의 상승률(13.4%)을 두배 이상 웃돌았다. 이어 KB금융(28.8%), 신한지주(28.5%), 우리금융지주(17.6%) 등의 순으로 상승했다.   은경완 메리츠증권 연구원은 "조달금리 하락으로 인한 NIM 개선 효과는 2분기에 정점을 통과할 것으로 예상된다"며 "특히 중기대출 금리 반등 여부가 하반기 NIM 방향을 결정지을 것으로 보이며, 코로나19 금융 지원 종료 시점을 전후로 점진적인 정상화 과정에 진입할 것으로 예상한다"고 분석했다.   구경회 SK증권 연구원은 "지난 4월 이후 은행주 강세는 NIM 개선이 크게 기여했지만 시장금리 상승세가 주춤해졌기 때문에 향후 은행주는 상승세가 지금보다 소폭 둔화될 가능성이 높다"며 "하지만 2분기까지 NIM 확대 추세가 이어질 전망"이라고 설명했다.   이어 "하반기 은행 이익의 변동 폭이 크지 않아 이익 자체보다는 금리와 순이자마진, 그리고 배당 등의 투자 변수가 주가에 더 영향을 미칠 것"이라고 덧붙였다.

Fox News Flash top headlines are here. Check out what's clicking on Foxnews.com. As Iranians prepare to go to the polls this Friday reports from inside Iran paint a picture of growing resentment aimed at what many are calling an illegitimate election. This comes as Iranians are standing up to the regime, risking life and limb as a boycott of the presidential poll is reportedly gaining steam.  On Wednesday a video doing the rounds shows an unnamed woman protesting a town hall event in Tehran. The video captured by the news website The Foreign Desk shows a woman speaking out, and taking aim at the seven presidential candidates. In the translated remarks she is seen and heard saying, "They put seven bananas in front of us, and they say take one. What’s the difference?  A thief is a thief."

2021年06月17日 07:57 来源:中国新闻网 ');}else{document.write(' ');var player = videojs('mini_player');}/*START#ShouJiBan-https://poss-videocloud.cns.com.cn/oss/2021/06/16/chinanews/MEIZI_YUNSHI/onair/AB86A3B254024E1391E9A769590DBEDA.mp4END#ShouJiBan*/

Don't miss the big stories. Like us on Facebook.   PUTNEY — Next Stage Arts saw its highest attended event in recent years when Yemen Blues took the stage on the lawn of the Putney Inn this past weekend. With over 300 people in attendance, Next Stage Executive Director Keith Marks said the musical group fronted by Ravid Kahalani and Shanir Blumenkranz attracted the biggest crowd he has seen since he took over the Putney arts organization in early 2020. He attributes the high attendance at Sunday’s event to the talent of the artist, and local trust built by Next Stage. “We’re asking audiences to open their ears to new sounds, and as more people dip their toes into new waters, the audience’s trust is increasing,” Marks said in an email this week.

Two Jewish mental health professionals at Stanford’s on-campus counseling clinic have filed workplace discrimination complaints after what they call “severe and persistent” anti-Jewish harassment from colleagues. Dr. Ronald Albucher, a psychiatrist and associate professor in the medical school, and Sheila Levin, a therapist specializing in eating disorders, describe being pressed into joining a “whiteness” affinity group by staffers with the Diversity, Equity and Inclusion program, being told they were “privileged,” and seeing antisemitic incidents downplayed. Courtesy of JWeekly.com Dr. Ronald Albucher The university responded inadequately to their concerns, made over the course of a year, Albucher and Levin say, thereby fostering a “hostile and unwelcoming environment” for Jewish employees working for Stanford’s Counseling and Psychological Services office (CAPS).

معايعة تبحث آفاق التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية يت لحم- “القدس” دوت كوم- بحثت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، اليوم الأربعاء، مع الوكالة الفرنسية للتنمية آفاق التعاون في مجال الاهتمام بالمواقع الأثرية والتراثية. وأكدت معايعة خلال اجتماع اللجنة الإشرافية العليا لمشروع تطوير موقع أم عامر “دير القديس هيلاريون في غزة”، الذي عقد في مقر الوزارة ببيت لحم، بحضور رئيس الوكالة الفرنسية مارتين بيرنت والوفد المرافق، أهمية ما تم إنجازة على صعيد التجهيز للمشروع، ما سيشكّل أرضية مهمة لتوقيع اتفاقية تعاون مشترك للعمل في الموقع. ولفتت إلى أهمية المواقع الأثرية والتراثية التي تحتضنها فلسطين، والتي تحظى بقيمة مهمه جدا على المستويين المحلي والعالمي، مشيرة إلى سعي الوزارة لتطوير المواقع الأثرية الفلسطينية لتكون محط زيارة للوفود السياحية القادمة لزيارة فلسطين من مختلف دول العالم، ما سيساهم في رفد السلة السياحية الفلسطينية بمواقع أثرية جديدة ومهمة. وأوضحت معايعة أن موقع تل أم عامر يحتوي على معالم أثرية فريدة وذات قيمة مهمة جدًا، علاوةً على وجود الموقع ضمن القائمة الفلسطينية التمهيدية لمواقع التراث العالمي. وناقش الاجتماع النقاط الأساسية للمضي قدما في توقيع اتفاقية التعاون الثنائي المشترك، إضافة لسبل تطوير المواقع الأثرية وفتح آفاق تعاون في مجالات جديدة. ويتضمن مشروع تطوير موقع تل أم عامر (دير القديس هيلاريون) في غزة، على أعمال تأهيل وترميم شاملة للموقع وتغطية للمعالم المهمة وبناء مركز استعلامات وتدريب كوادر وتبادل خبرات، إضافة لاتخاذ لإجراءات للحفاظ على القيمة التاريخية للموقع والترويج السياحي له، حيث من المنتظر أن يساهم المشروع في رفع الوعي بأهمية التراث الثقافي والمساهمة بالتنمية الاقتصادية وتشجيع الوفود السياحية المحلية والدولية من خلال توفير بنية تحتية ملائمة. بدوره، أكد بيرنت استعداد الوكالة الفرنسية للتنمية لفتح آفاق التعاون في مختلف المجالات، خاصة في المجال السياحي، ومجال ترميم المواقع الأثرية الفلسطينية، وصولا إلى ترميم مواقع أثرية جديدة، شاكرًا الوزيرة معايعة على تعاونها الكبير ومثمنًا جهود وزارة السياحة والآثار الفلسطينية في هذا المجال. يشار إلى أن موقع “دير القديس هيلاريون” يقع في منطقة تل أم عامر بمحافظة الوسطى، في المنطقة الفاصلة بين مدينتي النصيرات والزوايدة، قريبا من شاطئ البحر بمسافة حوالي 1 كم. مواضيع متعلقة

“فورين بوليسي”: تحول كبير وجديد في سياسة إسرائيل تجاه حماس واشنطن– سعيد عريقات- كتبت أنشال فوهرا مقالاً نشرته مجلة فورين بوليسي، الأربعاء، تحت عنوان “التحول الكبير الجديد في سياسة إسرائيل تجاه حماس”، استهلته قائلة إنه بدايةً من عام 2018، سافر مبعوث دولة قطر بملايين الدولارات معبأة بشكل أنيق في حقائب من صنع لويس فويتون من الدوحة إلى مطار اللد، ورافقه إلى قطاع غزة رجال الموساد الإسرائيلي. وتقول الكاتبة: “وقد زار يوسي كوهين، رئيس الموساد السابق، قطر للاتفاق على تفاصيل هذا الترتيب وتشجيع القطريين على مواصلة تقديم هذه الأموال التي ساعدت على شراء الوقود لمحطة الطاقة الوحيدة في القطاع المحاصر ومولت مشروعات البنية التحتية هناك، وقدمت راتباً شهرياً قدره 100 دولار لكل أُسرة من آلاف الأسر الفلسطينية الفقيرة”. وتنسب فوهرا إلى مسؤولين في الاستخبارات الإسرائيلية قولهم إنهم علموا أن حماس تستحوذ على هذه الأموال، وإن الاعتقاد السائد هو أن “النقود القطرية ستبقي حماس هادئة -أي أنها ستشتري صمتها وتقنعها بعدم إطلاق الصواريخ على المدن في جنوب إسرائيل”، ولكن العديد من المسؤولين الإسرائيليين السابقين صرحوا لمجلة فورين بوليسي أن تلك السياسة جاءت على ما يبدو بنتائج عكسية. إذ قال عيران ليرمان، وهو النائب السابق لمستشار الأمن القومي الإسرائيلي: “هل نجح النهج القطري بالنسبة لنا؟ لا نعتقد ذلك”. وتشير الكاتبة إلى أنه “في الحرب الأخيرة مع حماس، تفاجأ الإسرائيليون بقدرة الجماعة (حماس) على إطلاق صواريخ في عمق المدن الإسرائيلية، حيث أطلقت الجماعة 4360 صاروخ على مدار 11 يوماً -أي أربعة أضعاف ما أطلقته في حرب الخمسين يوماً في عام 2014، وأنه “ولفترة وجيزة، أنهكت الصواريخ نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي في إسرائيل، وعلى الرغم من المراقبة الصارمة من قبل إسرائيل، شيدت حماس متاهة أكثر تعقيداً من الأنفاق تحت القطاع الساحلي لإخفاء ترسانتها”. وبحسب الكاتبة “يزعم الإسرائيليون أنهم دمروا الكثير من ذخيرة ومخابئ حماس في عام 2014، ويؤكدون أن تجديد منشآت حماس لم يكن ليحدث إلا بمساعدة المال القطري، إذ يشتبهون في أن حماس استخدمت جزءاً كبيراً من النقود القطرية لتجديد مخزونها من الأسلحة وشراء المواد اللازمة لتوسيع شبكة الأنفاق. وفي الأسبوع الماضي، رفضت إسرائيل السماح بتوصيل المساعدة الشهرية المقدمة من قطر بقيمة 30 مليون دولار مباشرة إلى قطاع غزة، وردت حماس بسرعة بالتهديد بإعادة النظر في وقف إطلاق النار القائم”. وتضيف: “لكن الإسرائيليين مصممون الآن على إعادة صياغة إستراتيجيتهم: فبدلاً من المال مقابل الهدوء، يخططون الآن لاستخدام أموال إعادة الإعمار كوسيلة ضغط ضد إعادة تسليح حماس. ويوجد دعم لمثل هذه الأفكار بين صانعي السياسة الأميركيين، خاصة أن المجتمع الدولي يبدو مرهقاً من الاستثمار في إعادة بناء البنية التحتية في غزة إذا كانت ستُدمر في غارات جوية بعد سنوات قليلة. ولكن نشطاء حقوق الإنسان ومنظمات الإغاثة يحذرون من أن مثل هذه السياسة قد لا تحقق الهدف المنشود، وقد تؤدي إلى إطالة أمد معاناة الشعب الفلسطيني”. وتقول فوهرا: “كان الرئيس الأميركي جو بايدن قال إن الولايات المتحدة ستساعد في إعادة بناء غزة من خلال السلطة الفلسطينية وفي إطار آلية تابعة للأمم المتحدة. ولم يتضح بعد نوع آلية المراقبة التي تفكر فيها الولايات المتحدة، ولكن الفلسطينيين يأملون ألا تكون هي الآلية نفسها التي جرى إنشاؤها في عام 2014. فقد تشكلت آلية إعادة إعمار غزة (GRM)، وهي هيئة ثلاثية تتألف من الأمم المتحدة كوسيط بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، في مؤتمر بالقاهرة من أجل إعادة بناء غزة بطريقة لا تنتهي بها المواد ذات الاستخدام المزدوج في أيدي حماس. وكانت عملياتها بيروقراطية للغاية، وأبطأت وتيرة إعادة الإعمار، ومع ذلك يُشتبه في أن حماس سرقت المواد المخصصة للبنية التحتية المدنية”. وتشرح: “وإضافة إلى ذلك، كانت العديد من الدول العربية مترددة في التبرع بالأموال بسبب الخوف من أنها قد تجد طريقها في النهاية إلى حماس. وحذر المثقفون الفلسطينيون من أن آلية إعادة إعمار غزة ستفشل في مساعدة الفلسطينيين وردع حماس عن صنع أو إطلاق الصواريخ، وكان من بينهم عمر شعبان، مؤسس ومدير مؤسسة فكرية مقرها غزة تسمى “بال ثينك- PalThink. وقال إنه بدلاً من مطاردة الأمم المتحدة لكل كيس من الإسمنت، كان ينبغي تشكيل هيئة وطنية من الفلسطينيين بعيدة عن حماس وعن السلطة الفلسطينية لتنفيذ مهمة إعادة الإعمار بالتنسيق مع هيئات دولية، مثل البنك الدولي والاتحاد الأوروبي”. وتنقل الكاتبة عن مخيمر أبو سعدة، وهو أستاذ مساعد ورئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الأزهر في غزة، قوله إنه من المستحيل منع وصول جميع مواد إعادة الإعمار إلى أيدي حماس، موضحاً أن “جميع المواد والمساعدات المالية تذهب إلى الأُسر، ولكن في نهاية المطاف، ترتبط بعض هذه الأسر بحركة حماس؛ فما لا يقل عن 30٪ من سكان غزة مؤيدون لحماس”. ولكنه (أبو سعدة) أضاف أن السياسات الإسرائيلية شجعت صعود حماس بدلاً من عرقلة أنشطتها في غزة، وقال إن الاتفاق مع قطر يهدف إلى إبقاء حماس في الصورة في غزة بهدف نهائي هو ضمان انقسام الفلسطينيين لدرء الحوار السياسي إلى أجل غير مسمى. وتابع أن “استراتيجية نتنياهو كانت إضعاف السلطة الفلسطينية وتجنب مفاوضات السلام الجادة وتمكين حماس، فكثيراً ما قال إن الانقسامات الداخلية بين الفلسطينيين تصب في مصلحة إسرائيل الاستراتيجية؛ وبهذا تم إبقاء حماس على قيد الحياة عمداً، وإذا كانت إسرائيل تلوم قطر، فعليها لوم نفسها ونتنياهو أيضاً”. وتقول الكاتبة: “تؤكد قطر أن المساعدة قدمت بالاتفاق مع إسرائيل، وأن الإسرائيليين على دراية جيدة بكيفية استخدام هذه الأموال. ومع ذلك، ترغب إسرائيل في استبدال قطر، الداعمة لحركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين، بالكتلة العربية المعارضة لها لتتولى زمام المبادرة في إعادة إعمار قطاع غزة في المستقبل”. وتنسب الكاتبة إلى الدكتور كول ليرمان قوله: “مصر أعلنت التبرع بنصف مليار دولار، ويتساءل المرء من أين ستأتي هذه الأموال بالنظر إلى أنها دولة فقيرة، لكنني لن أتفاجأ إذا كانت هذه الأموال إماراتية من أجل استبدال قطر، ونحن نريد أن تكون مصر في مقعد القيادة”. وتختتم الكاتبة المقال بالإشارة إلى أن الخبراء من مختلف الأطياف السياسية في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة يعتقدون أنه من المستحيل نزع سلاح حماس بالكامل، ومن السذاجة الاعتقاد بأن الحركة لن تحتفظ بقطع مواد إعادة الإعمار والمساعدات المرسلة إلى غزة. ولكن تحول السياسة الإسرائيلية -من إبقاء الفلسطينيين منقسمين وإبقاء حماس حكومة فاعلة، إلى نزع الشرعية عن الحركة داخل غزة والمشاركة في حل سياسي ذي مغزى مع السلطة الفلسطينية المتمركزة في الضفة الغربية- يظل السبيل الوحيدة لتحقيق سلام دائم.

Mr Al Zayani also reiterated the GCC states' "support of Saudi Arabia against attacks by the Iran-backed Houthis". The militias have been targeting vital Saudi facilities like schools and airports in recent weeks using explosive-laden drones and ballistic missiles. The group also discussed the status of the the three islands of Greater Tunb, Lesser Tunb and Abu Musa and condemned Iran's semi-covert construction of houses on them. In a statement shared by the Saudi Press Agency, it urged Iran to "respond to the efforts of the United Arab Emirates to resolve the issue through direct negotiations or resort to the International Court of Justice."

  美媒分析称,以巴新一轮冲突对脆弱的贝内特政府而言是一大挑战。6月13日,贝内特率领八党联盟组成新政府,其中首次包括了阿拉伯政党联合阿拉伯党。该党领袖阿巴斯批评说,政府授权的15日的“耶路撒冷日”游行,是“把这个地区架在火上烤”,目的就是动摇新政府。 编辑:梁倩文

منذ 18 ساعة حجم الخط رام الله: قال حقوقي فلسطيني إن إسرائيل تحتجز في الثلاجات جثامين 80 شهيدا وشهيدة من الفلسطينيين، إضافة إلى جثامين 254 آخرين في “مقابر الأرقام”. وقال عصام العاروري، مدير مركز القدس للمساعدة القانونية (غير حكومي) للأناضول: “إسرائيل بدأت احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين في الثلاجات منذ عام 2015، وتحتجز الآن 80 جثمانا”. والأربعاء قتل جنود الاحتلال فلسطينية في بلدة حزما شمالي القدس، وذلك بعد أيام من قتل فلسطينية أخرى السبت على معبر قلنديا شمالي المدينة، دون الإفراج عن جثمانيهما. وأضاف العاروري أن سلطات الاحتلال تواصل أيضا “احتجاز 254 جثمانا آخر في مقابر الأرقام، بعضها منذ سبعينيات القرن الماضي”. ويطلق مصطلح “مقابر الأرقام” على مدافن بسيطة، مثبت فوق كل قبر فيها لوحة معدنية تحمل رقما وليس اسم الشهيد، ولكل رقم ملف خاص حول الشهيد تحتفظ به الجهة الأمنية الإسرائيلية. وأوضح مدير مركز القدس، وهو مركز حقوقي يتولى الجانب القانوني في معركة استعادة جثامين الشهداء، إن الملف “عالق حاليا مع الجانب الإسرائيلي لأسباب سياسية” مشيرا إلى “قرار الكايينت الإسرائيلي بعدم تحرير أي جثامين طالما هناك جنود محتجزون في غزة”. وقرر المجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر (الكابينت) في 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 العودة إلى احتجاز جثامين الشهداء، بعد تحريك الملف قبل ذلك، والإفراج عن عشرات الجثامين بقرارات قضائية. وفي حين تحدث قرار الكايينت في حينه عن احتجاز جثامين شهداء نفذوا أو حاولوا تنفيذ عمليات، ذكر العاروري أن من الجثامين الثمانين منها 6 جثامين فقط تعود لأسرى استشهدوا في الأسر. وتحتفظ “حماس” بـ4 إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي) والآخران دخلا غزة في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية. وفي سبتمبر/ أيلول 2019، أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا يجيز للقائد العسكري احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين ودفنهم مؤقتا لأغراض استعمالهم أوراق تفاوض مستقبلية. ولا يتوقع العاروري تغيّرا في الموقف الإسرائيلي بعد تشكيل حكومة جديدة الأحد، “لأن التنافس حاليا على من يكون أكثر تطرفا وعنصرية تجاه الفلسطينيين”، على حد قوله. (الأناضول)

Trending Now

Icarly Reboot

Stan Van Gundy

Juneteenth

Kawhi Leonard

Chris Paul

Putin

Travis Scott

Tupac

Lamelo Ball

Sergio Ramos

Rita Moreno

Islanders

Handmaids Tale Season 4

Paris Jackson

Salma Hayek

Pentagon

Canadien

Marc Andre Fleury

Tyler Toffoli

Joel Armia

Wales

Russian President Vladimir Putin

Kylie Jenner

Incendiary Balloons

Claire Samson

Chiellini

Jason Spezza

Mumilaaq Qaqqaq

Harvey Weinstein

Samra

Windows 11

Bastian Schweinsteiger

Vanessa Mai

Gareth Bale

Almuth Schult

About You Aktie

Wm

Ventilator

Roger Federer

Hantavirus

Covid

Olivier Verdon

Moha La Squale

Donnarumma

Marie Sophie Lacarrau

Lola Marois

Louboutin

Delphine Jubillar

Airco

Zandvoort

Beekse Bergen

Italie

Baku

Kiki Bertens

Wesley Sneijder

Marco Van Basten

Hawks

Huawei Mate 40 Pro

Flamengo

Campeonato Brasileiro

Serie A

Italia

Selic

Pedrinho Matador

Remo

Borzoi

Lady Loki

Hospital Playlist Season 2

Adelin Lis

Fast

Argentina Vs Uruguay

Sublime Artist Agency

Lana Rhoades

Sophia Di Martino

Fetish

Wina Natalia

Gianluigi Donnarumma

Dena Rachman

Giovani Dos Santos

Ken Salazar

Emiliano Zapata

Salvador Reyes

Unicef

Fao

Aguilar Camin

Deniz Poyraz

Burcu Biricik

Deniz Baysal

Fatih Tezcan

Türkiye

Iphone 13

Face Shield

Record Of Ragnarok

China South Sea

Cardi B

Dawn

Donnie Nelson

Mina

Jennica Garcia

Vico Sotto

Jay Park

Nets Vs Bucks

Aurora Ramazzotti

Curevac

Laura Giuliani

Marca

Barletta

Parma Calcio

Matteo Pessina

Emerson Palmieri

Marcos Alonso

Orlando Bloom

Heidi Klum

Nainggolan

Satya Nadella

Janhvi Kapoor

International Yoga Day

Swara Bhaskar

Fed Meeting

Smriti Irani

Cbse Class 12

Athiya Shetty

Pradeep Sharma

Premier League

Cbse Latest News

Battleground Mobile India

India Vs New Zealand

Fathers Day

Cucho Hernandez

Gales

Kimberly Reyes

Juan Carlos Osorio

Cristiano Ronaldo

Brooklyn Nets

Tun Abdullah Ahmad Badawi

Jazz Vs Clippers

Giorgio Chiellini

Takiyuddin

Lorenzo Insigne

Turkey

Fomc

Joe Allen

France Vs Germany

Turkey Vs Wales

Malaysia Football

Manuel Locatelli

Brown Mauzo

Kabando Wa

Cytonn

Mwenda Mbijiwe

Kalonzo Musyoka

Premier League Fixtures

Chimamanda Ngozi Adichie

Gor Mahia

Earthquake Today

Wydad Casablanca

Jabu Mabuza

New Lockdown Rules

Lisa Banes

Youth Day 2021

Babes Wodumo

Sinovac Vaccine

Russia

Ind Vs Nz

Bukit Merah View Market

Lawrence Wong

Michelle Chia

Commonwealth Bank

Cody Simpson

Fast Furious 9

Hitmans Wifes Bodyguard

Funimation

David Mackay

Sophie Wessex

Burger King

Ben White

Sewing Bee

Ciro Immobile

Wimbledon Tickets

Sophie Countess Of Wessex

Dominic Cummings

Kieffer Moore

Italy

Andy Murray