Live News Updates On tunisia

Special Rapporteur Tells Human Rights Council that Serious Human Rights Issues Persist in Eritrea Council Concludes Interactive Dialogue with High Commissioner for Human Rights on her Report on the Central Role of the State in Responding to Pandemics 21 June 2021 The Human Rights Council this afternoon held an interactive dialogue with Mohamed Abdelsalam Babiker, the Special Rapporteur on the situation of human rights in Eritrea.  It also concluded its interactive discussion on the report of the High Commissioner for Human Rights on the central role of the State in responding to pandemics.  Mohamed Abdelsalam Babiker, Special Rapporteur on the situation of human rights in Eritrea, said that since he started his mandate in November 2020, there were no tangible signs of progress or concrete evidence of improvement in the internal human rights situation in Eritrea.  In addition, Eritrea had extended its human rights violations extra-territorially or beyond its borders during this period and committed heinous human rights violations in the Tigray region of Ethiopia. 

We're living in hell – Libyan sex slaves Agence France-Presse © The Manila Times Aisha, a migrant from Guinea carries her daughter as she walks in a park in the southeastern Tunisian town of Medenine, on June 2, 2021. Aisha fled Guinea to Libya only to find herself reduced to a sex slave. She was later helped by a man to cross the border into Tunisia and gave birth to a girl after her diabetes was treated. She now dreams of Europe. AFP PHOTO Aisha, a migrant from Guinea carries her daughter as she walks in a park in the southeastern Tunisian town of Medenine, on June 2, 2021. Aisha fled Guinea to Libya only to find herself reduced to a sex slave. She was later helped by a man to cross the border into Tunisia and gave birth to a girl after her diabetes was treated. She now dreams of Europe. AFP PHOTO

Dopo aver analizzato come i top team di calcio italiani fanno branding e si evolvono nel marketing e nella comunicazione, osserviamo ora le tecniche e le strategie dei top team stranieri Il rebranding dei club (e delle nazionali) di calcio in Europa Questo “trend”, inaugurato in Italia dalla Juventus, è in realtà un fenomeno che all’estero va avanti già da un po’ di anni con club (e anche Federazioni nazionali) che spesso instaurano anche collaborazioni con famosi brand dello sport/streetwear per rinnovare i propri marchi e renderli più appetibili e richiesti sul mercato. È il caso del PSG che nella stagione 2018/19 ha realizzato una partnership con Jordan, realizzando una collezione dedicata ed ottenendo dei numeri impressionanti con oltre 1.000.000 di magliette della prima squadra vendute e ben 150.000 prodotti della collezione Jordan-Psg venduti in un solo mese.

21 juin 2021 - 21:19:33 Le Cepex a organisé la participation tunisienne à la 46ème édition du Salon de la santé arabe ” Arab Health “, qui se tient au Centre commercial mondial de Dubaï, du 21 au 24 juin 2021. Le Cepex avait inscrit les exposants tunisiens dans la version virtuelle du Salon (du 23 mai au 22 juillet 2021), ce qui a permis de renforcer la présence de la participation tunisienne à ” Arab Health ” 2021. Ce salon se présente comme l’un des événements les plus importants dans le domaine santé et des laboratoires dans la région du Moyen-Orient, étant donné que l’espace d’exposition accueille environ 1 500 entreprises venant de 62 pays du monde entier, et il table sur plus de 20 000 visiteurs professionnels, selon ses organisateurs.

الثلاثاء، 22 يونيو 2021 - 01:15 ص صورة ارشيفية   تسيّر الشركة الوطنية مصر للطيران، الثلاثاء 22 يونيو، 51 رحلة جوية، منها 38 رحلة دولية و9 رحلة داخلية، و4 رحلات شحن جوي، وتنقل الرحلات على متنها أكثر من 4329 راكبًا. وأكدت «مصر للطيران»، التزامها التام بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية للمحافظة على صحة وسلامة الركاب والحد من انتشار فيروس «كورونا»، في جميع مراحل السفر والعودة على متن الطائرات، لضمان أفضل خدمة مقدمة للعملاء. وتسيّر مصر للطيران 38 رحلة دولية إلى «بغداد، ندجامينا، لاجوس، تونس، دوالا، الدوحه، أثينا، لندن، نيويورك، باريس، دبي، إسطنبول، موسكو، أبوظبي، فيينا، ميلانو، البحرين، الخرطوم، بيروت، الشارقة، نيروبي، أديس أبابا، إربيل». كما تُسير مصر للطيران 9 رحلة داخلية إلى «شرم الشيخ، والغردقة، والأقصر، وأسوان، ومرسى علم، و4 رحلات شحن جوي». كانت سلطات الحجر الصحي في المطارات المصرية، بدأت اعتماد تشغيل تقنية «QR code» بديلا عن ختم معمل تحليل الـPCR للمسافرين المصريين أو الأجانب القادمين من الخارج. كان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، قد أعلن إنه سيتم الاعتماد على QR CODE بالنسبة لتحليل الـPCR بدلًا من ختم المعمل للقادمين من الخارج. وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في تصريحات صحفية أنه لم يتم السماح بدخول المطارات أو الموانئ المصرية البرية والبحرية بدون الشهادة الوحيدة المعتمدة المختومة بـQR CODE، موضحًا أنه لا يتم السماح بدخول البلاد لأي وافد من أي دولة حدث فيها تحورات أو طفرات للفيروس لابد أن يخضع لتحليل الحمض النووي السريع حتى لو معه شهادة PCR سلبي. وفي إطار خطة الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا» ومنع انتشاره عبر المسافرين، يحظر دخول القادمين من الخارج دون نتيجة تحليل PCR سلبية قبل 72 ساعة على الأكثر من الوصول إلى الأراضي المصرية، فضلًا عن فرض غرامات مالية وعقوبات على شركات الطيران غير الملتزمة لإجبارها على الالتزام بالقوانين. وتتحمل شركة الطيران تكاليف إجراء تحليل PCR لأي راكب يأتي إلى مصر، فضلاً عن تحمل نفقات إقامته لمدة 24 ساعة داخل أحد الفنادق لحين صدور نتيجة التحليل، بالإضافة إلى التغريم ماليًا ألف دولار لعدم الالتزام. وتلتزم المطارات المصرية بتطبيق قرار الحكومة الخاص بحظر دخول القادمين من الخارج من جميع الجنسيات دون تحليل «PCR» بنتيجة سلبي قبل الرحلة بموعد أقصاه 72 ساعة، ويستثنى الأطفال أقل من 6 سنوات من جميع الجنسيات. ويشمل القرار المصريين والأجانب القادمين من جميع دول الخارج، باستثناء القادمين من «اليابان- الصين - تايلاند - أمريكا الشمالية والجنوبية - كندا ومطارات لندن هيثرو - باريس - فرانكفورت»، حيث يتم السماح بمدة 96 ساعة على الأكثر من الموعد المحدد للرحلة القادمة من هذه الدول نظرًا لطول مدة السفر والترانزيت في تلك المطارات، كما يمكن للقادمين مباشرة إلى مطارات شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم وطابا فقط إجراء تحليل PCR فور وصولهم المطار

الثلاثاء، 22 يونيو 2021 - 01:11 ص الجزيري   قال محمد عادل، المشرف على الكرة بنادي المقاولون العرب، إن التونسي سيف الدين الجزيري، مستمرمع الزمالك حتى نهاية الموسم. وأضاف محمد عادل، من خلال برنامج «الماتش» الذي يقدمه هاني حتحوت على قناة «صدى البلد»،:" بند الشراء النهائي في عقد استعارة الزمالك للتونسي سيف الجزيري، ينص على أحقية الفريق الأبيض في ضمه، على أن يصبح لاعبًا للذئاب في حالة عدم الرغبة في تفعيله".   وتابع: "الزمالك له الحق في ضم سيف الجزيري بشكل نهائي وفي أي وقت، وعندما يبلغنا بأنه لا يريده فقط سيكون اللاعب تحت تصرفنا، خاصة أن عقد استعارة الزمالك للاعب التونسي يشمل بند أحقية الشراء، و مبلغ الاستعارة تم دفعه وكذلك مبلغ الشراء النهائي".      وأتم: "سيف الجزيري هو لاعب الزمالك في الوقت الحالي، وليس المقاولون العرب، ولن نتحدث عن أي عروض تخص اللاعب إلا بعد إعلان الزمالك لرغبتها بشأنه".  

21 juin 2021 - 17:24:30 Les incendies sont la bête de noire des agriculteurs, notamment durant la saison de la moisson. Ainsi, la protection civile d’El Krib a pu maitriser à temps, un incendie qui s’est déclaré ce lundi dans une ferme située dans la zone de Titouhi (Gouvernorat de Siliana) et qui a déjà détruit dans un  champ, 120 hectares de blé dur, de blé tendre, de semences ainsi qu’un tracteur. Les agents de la protection civile ont pu intervenir en un temps record et freiner la propagation de l’incendie.  

وقال عماد متعب، في تصريحات تلفزيونية: «الأهلي يحتاج للتعاقد مع مهاجم مميز من نوعية الأنجولي فلافيو، مهاجم الفريق السابق، ليكون مع محمد شريف». وأوضح: «محمد شريف مهاجم مميز، فهو لديه سرعات كبيرة، ويستطيع إنهاء الهجمات بشكل مميز، وأتشرف أن يقال عليه خليفتي». وتابع: «تحدثت مع محمد شريف، منذ أسبوعين، وهنأته على مستواه الذي يقدمه مع الأهلي هذا الموسم»، مضيفًا: «طالبت شريف، بضرورة تحسين مستواه في ضربات الرأس، وذلك بخوضه تدريبات خاصة عقب المران لمدة نصف ساعة، حتى يصبح مهاجم متكامل». وعن مواجهة الأهلي والترجي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، قال: «الأهلي لم يحسم التأهل للنهائي، ومباراة العودة ستكون صعبة للغاية»، موضحاً: «الترجي من قبل حقق نتيجة ايجابية في مباراة الذهاب بالقاهرة، ونجح الأهلي في الفوز بالبطولة في تونس، لذلك يجب على اللاعبين التركيز في المباراة».

21 juin 2021 - 22:00:50 Le bilan des décès liés au Covid-19 dans le gouvernorat de Kasserine est passé à 550 morts jusqu’au lundi 21 juin courant, dont 69 morts enregistrés au cours des 14 derniers jours, a indiqué Moncef Mhamdi, sous-directeur régional de la santé de base, Durant la même période, 1288 nouveaux cas de contamination ont été recensés, portant à 15302 le nombre total des cas positifs dans la région depuis la propagation de l’épidémie. Dans une déclaration à l’Agence TAP, Mhamdi a affirmé que “la situation épidémiologique dans le gouvernorat de Kasserine est très critique”, notant que la délégation de Majel Bel Abbès a atteint une moyenne de 560 contaminations par 100 mille habitants tandis que cette moyenne s’est établie à 400 cas positifs sur 100 habitants à Hassi El Frid, ce qui a nécessité l’instauration d’un confinement sanitaire général dans ces deux délégations à partir de lundi 21 juin jusqu’à dimanche 27 juin.

البلادنت- وسيم بطاش- تغنت، اليوم الاثنين، وزارة الشباب والرياضة عبر صفحتها الرسمية على "الفيسبوك"، بالنتائج الجيدة التي تحققها المنتخبات الوطنية لكرة القدم بمختلف فئاتها العمرية، في الأيام الأخيرة. وقالت، الوزارة في هذا السياق "تواصل الكرة الجزائرية فرض سيطرتها على مستوى منتخبات القارة الأفريقية"، وأضافت  "في ظرف عشرة أيام، حققت منتخباتنا الوطنية الفوز في الفئات الآتية، المنتخب الوطني الأول فاز على تونس بثنائية، المنتخب الوطني المحلي فاز على ليبيريا بخماسية، المنتخب الوطني تحت 20 سنة فاز على موريتانيا بهدف نظيف". وختمت، وزارة الشباب بالقول "ألف مبروك للكرة الجزائرية في انتظار التألق في قادم المنافسات القارية والدولية، لا سيما كأس العرب بقطر وكأس إفريقيا بالكامرون والتصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022". وفي سياق متصل، حطم المنتخب الوطني الأول مؤخرا، رقم إفريقيا كان بحوزة المنتخب الإيفواري، بسلسلة مباريات بلغت الـ27 لقاءً دون هزيمة، مقابل 26 مباراة لساحل العاج.

Biden outlines vaccine plan, set to miss global-sharing goal ZEKE MILLER, Associated Press FacebookTwitterEmail President Joe Biden speaks about reaching 300 million COVID-19 vaccination shots, in the State Dining Room of the White House, Friday, June 18, 2021, in Washington.Evan Vucci/AP WASHINGTON (AP) — President Joe Biden is expected to fall short of his commitment to shipping 80 million COVID-19 vaccine doses abroad by the end of June because of regulatory and other hurdles, officials said as they announced new plans Monday for sharing the shots globally. The White House announced the final allocations for the doses, with 60 million shots going to the global COVAX vaccine-sharing alliance and 20 million being directed to specific partners. But fewer than 10 million doses have been shipped around the world, including 2.5 million doses delivered to Taiwan over the weekend, and about 1 million doses delivered to Mexico, Canada and South Korea earlier this month.

الثلاثاء - 12 ذو القعدة 1442 هـ - 22 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15547] تطعيم العاملين في قطاع السياحة بتونس (إ.ب.أ) تونس: المنجي السعيداني أعلنت السلطات التونسية الحجر الصحي الشامل في أربع ولايات، وهي القيروان وسليانة وزغوان وباجة، وكلها مناطق داخل تونس بعد أن سجلت نسبة إصابات تفوق 400 إصابة لكل مائة ألف ساكن خلال الـ14 يوماً الأخيرة. وتواجه تونس موجة خطيرة من الإصابات التي تجاوزت ألفي حالة في اليوم الواحد، وهو ما خلف زيادة ملحوظة على مستوى الوفيات جراء «كورونا»، وقد تجاوز إجمالي الوفيات 14 ألفاً. وحرصت تونس على تطبيق كل إجراءات الحجر الصحي الشامل، خصوصاً منها الجوانب المتعلقة بزجر مخالفة منع الجولان وتحديده والحجر الصحي الشامل، والتدابير الخاصة بالأشخاص المصابين أو المشتبه بإصابتهم بالفيروس. وأقرت الحكومة حظر التجول من الخامسة مساء إلى الخامسة صباحاً، وقررت إحداث مراكز عزل جهوية للحالات الإيجابية ومستشفيات ميدانية للتكفل بالحالات المكتشفة بصفة مبكرة، إضافة إلى تكفل هياكل الخطوط الصحية الأمامية بالحالات والحرص على إتاحة التزود بالأكسجين، وتنظيم حملات ميدانية للتقصي المكثف للمشتبه بهم وعزل الحالات الإيجابية والمخالطين لتلك الحالات. في السياق ذاته، قررت السلطات الجهوية تعزيز قدرات المخابر وتكثيف التقطيع الجيني لتحديد السلالات المنتشرة والتفطن للسلالات المتحورة مع تكثيف حملات التلقيح الميدانية الموسعة للحد من انتشار الوباء وكسر حلقات العدوى بـ«كورونا». وفي هذا الشأن، أفادت سمر صمود المختصة في علم المناعة بمعهد «باستور تونس»، بأن المعهد سيتولى خلال هذا الأسبوع الإعلان عن نتائج عملية التقطيع الجيني لعدد من التحاليل الإيجابية المصابة بـ«كورونا» في ولاية القيروان للكشف عن نوعية السلالة المنتشرة في المنطقة، التي أتت على كامل طاقة الاستيعاب في مستشفيات القيروان. ورجحت أن تكون السلالة المنتشرة بجهة القيروان، إحدى السلالات المتحورة، على غرار الهندية أو البرازيلية أو الجنوب أفريقية أو البريطانية، واستبعدت أن تكون السلالة المنتشرة جديدة، بل إن معظم التحاليل الطبية تؤكد على سيطرة السلالة البريطانية على معظم الحالات المكتشفة. في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 78 وفاة جديدة بفيروس كورونا بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، ليصل إجمالي الوفيات إلى 14038 وفاة. أما عدد الإصابات الجديدة فقد بلغ في التاريخ نفسه 1775 إصابة جديدة، مقابل 1052 حالة شفاء، فيما أشارت المصادر ذاتها إلى أن نسبة التحاليل الإيجابية بلغت 29.4 في المائة. تونس تونس

Messenger TUNIS, June 21, (KUNA): Kuwait athletics team players made an imprint during their participation in the 22nd Arab Athletics Championships, which concluded in Tunisia.This tournament is of great importance as it qualifies for the 2020 Olympic Games in the Japanese capital, Tokyo, which will be held in the coming months of July and August. The promising Kuwaiti participation came despite the global health conditions and the suspension of sports activities due to the spread of COVID-19 around the world, and the desire of Kuwaiti sports to return to competitions after the previous suspension. In the tournament hosted by Tunisia with the participation of more than 400 male and female athletes from 20 countries, Kuwait’s players have bagged two gold, one silver and two bronze medals.

Le bilan des décès liés au coronavirus dans le gouvernorat de Kasserine est passé à 550 morts jusqu’au lundi 21 juin courant, dont 69 morts enregistrés au cours des 14 derniers jours, a indiqué à l’agence TAP, le sous-directeur régional de la santé de base, Moncef Mhamdi. Au cours de la même période, 1288 nouveaux cas de contamination ont été recensés, portant à 15302 le nombre total des cas positifs dans la région depuis la propagation de l’épidémie. Dans une déclaration à l’Agence TAP, Mhamdi a affirmé que “la situation épidémiologique dans le gouvernorat de Kasserine est très critique”, notant que la délégation de Majel Bel Abbès a atteint une moyenne de 560 contaminations par 100 mille habitants tandis que cette moyenne s’est établie à 400 cas positifs sur 100 habitants à Hassi El Frid, ce qui a nécessité l’instauration d’un confinement sanitaire général dans ces deux délégations à partir de lundi 21 juin jusqu’à dimanche 27 juin.

Así Estados Unidos entregará millones de vacunas al mundo: ¿y Argentina? Joe Biden se comprometió a que el país “será un arsenal de vacunas para el mundo”. Más de 40 millones de dosis serán repartidas a través del mecanismo COVAX. Qué países son considerados “prioridades regionales”. El Mundo lunes, 21 de junio de 2021 · 18:05 Estados Unidos presentó este lunes un plan para compartir 55 millones de dosis de vacunas contra el coronavirus en todo el mundo, con aproximadamente el 75% de las dosis asignadas a América Latina y el Caribe, Asia y África a través del programa internacional de intercambio de vacunas COVAX.

المشيشي: لست معنيّا بالمعارك السياسية شدّد رئيس الحكومة، هشام المشيشي، الاثنين، على أنه "غير معنيّ بالمعارك السياسية والسياسوية وتسجيل النّقاط والتموقع"، مؤكدا أن "الحكومة معنيّة في هذه الفترة بالذات بالخروج بالبلاد من الأزمة الإقتصادية والاجتماعية والماليّة الخانقة". وفي تصريح صحفي اليوم الاثنين بمناسبة إشرافه على فعاليات الدورة الأولى لأيام الإدارة العمومية، بالمدرسة الوطنية للإدارة، في ردّه على سؤال بخصوص المبادرات السياسية المطروحة، قال المشيشي إنه "سيتفاعل مع كلّ الإشارات الايجابيّة"، مؤكدا أنه "معنيّ فقط بما ينفع الناس."، حسب تعبيره. ودعا، في هذا السياق، السياسيين إلى "التعقل والاهتمام حاليّا بما يفيد الناس، وخاصّة تأجيل معاركهم، والتكاتف من أجل مجابهة الجائحة"، مشيرا إلى أن السياسيين "يعيشون في حملة انتخابية دائمة"، وأنه "من الأجدى التمهل وانتظار حلول سنة الانتخابات في 2024، وتوجيه الاهتمام اليوم لمشاغل التونسيين..".

La Casa Blanca anuncia a qué países destinará 55 millones de vacunas contra el COVID-19 El anuncio sigue a un envío anterior de 25 millones de vacunas al extranjero, lo que representa los 80 millones de dosis que Biden prometió compartir con otros países para fines de junio. / Source: Telemundo La Casa Blanca anunció el lunes qué países recibirán 55 millones de dosis de vacunas contra el COVID-19 como parte del compromiso del presidente, Joe Biden, de compartir 80 millones de vacunas con el resto del mundo para fines de junio. Aproximadamente 41 millones de dosis se compartirán a través de COVAX, un programa humanitario dirigido en parte por la Organización Mundial de la Salud (OMS) que tiene como objetivo distribuir vacunas de manera justa, que asignará aproximadamente 14 millones a países de América Latina y el Caribe, 16 millones a Asia y 10 millones a África.

Stigende smittetrend: Russland, Storbritannia og Monaco hadde stigende trend mandag kveld klokken 20. Høyest smittetrykk: Georgia, Storbritannia, Spania, Russland og Portugal er landene som har registrert flest smittede per 100.000 innbyggere siste 14 dager. Til tross for at Russland var en av de første landene i verden til å godkjenne en coronavaksine, er kun 10,4 prosent av befolkningen fullvaksinert. Dette skyldes, ifølge New York Times en stor skepsis til vaksinene blant befolkningen. I tillegg forteller en virolog til avisen at landet har hatt høy-spredning av delta-varianten, som først ble oppdaget i India. Her kan du se hvilke land i verden som har høyest smittetrykk:

Angan-angan Mat Jenin UAV A A PADA suatu masa dahulu anak-anak kecil di kampung kerap mendengar cerita Mat Jenin. Ia mengenai seorang pemuda yang kuat berangan-angan untuk mengubah kehidupan masa hadapan kepada yang lebih baik. Ini sebenarnya bukan sesuatu yang negatif kerana perkataan ‘angan-angan’ tersebut jika diterjemahkan oleh pakar motivasi hari ini boleh dijadikan positif sebagai ‘keazaman’. Dari perspektif pertahanan negara, Kementerian Pertahanan sejak dari dahulu mempunyai ‘angan-angan’ untuk memperkasa kemampuannya sehingga mencapai tahap berdikari. Pada tahun 2020, ia ditekankan melalui Kertas Putih Pertahanan negara. Bab 7 membincangkan sains, teknologi dan industri pertahanan sebagai komponen penting bagi mencapai keupayaan berdikari dalam menyokong ekosistem pertahanan negara di samping berpotensi untuk menjadi pemangkin kepada pertumbuhan ekonomi Malaysia.

Marking a Decade of Independence, South Sudan Faces Slow Progress, Lingering Violence, Secretary-General’s Special Representative Tells Security Council Format 8801ST MEETING* (AM) Permanent Representative Stresses Need for State-Building Assistance, Citing Attacks in Areas Not under Juba’s Control Despite progress made towards accountability and political stability, the senior United Nations official in South Sudan told the Security Council today that significant security and humanitarian challenges remain, as members diverged on the utility of sanctions still imposed on the world’s youngest country. Nicholas Haysom, Special Representative of the Secretary-General for South Sudan and Head of the United Nations Mission in South Sudan (UNMISS), briefed the Council on the Secretary-General’s report on the situation in that country (document S/2021/566) for the first time since taking up the role in April. Noting that South Sudan will mark the tenth anniversary of its independence on 9 July, he detailed the progress the country has made in recent weeks towards implementing the 2018 Revitalized Peace Agreement. Namely, a task force was established to coordinate transitional justice, the national legislature was reconstituted and a permanent Constitution‑drafting process was officially launched in the capital, Juba.

2 min lues 386 Réuni, lundi, le conseil de la Haute autorité indépendante de la communication audiovisuelle (HAICA) a décidé d’organiser un Téléthon, sous l’égide des médias publics avec la participation des différents médias audiovisuels « légaux ». « Cette décision intervient après concertation avec le PDG de la télévision nationale », souligne la Haica dans un communiqué. Le Téléthon sera organisé, très prochainement, après coordination entre la télévision et la radio tunisiennes et les télévisions et radios privées qui diffusent avec licences et ce, afin de garantir la bonne marche de la diffusion conjointe.

من المعروف للمهتمين بالدراسات التاريخية المقارنة أن تجربتيْ الحروب الصليبية بالمشرق الإسلامي والتعايش الديني بالأندلس كانتا خطوط تماسّ ساخنة بين الثقافتين الإسلامية والمسيحية، وأن الكثير من مواريث الصور النمطية والذهنية المتكوّنة حديثا عن الإسلام -ولاسيما عند الأوروبيين- لها ظلال تاريخية وجذور داخل ذلك اللقاء الصاخب، الذي تمّ سِلْما في لحظات كثيرة من تاريخ الأندلس الإسلامية، أو في خضمّ الحروب الطاحنة التي دامت قرنيْن في أكناف بيت المقدس. وإذا كانت الحضارة الإسلامية اشتهرت بأنها تضع التعارف الحضاري سمة بارزة في منهجها؛ فإن التعرف على مواضع الخلل التاريخي تظلّ أولية كبرى داخل سمات هذا التعارف، فمن المفيد معرفيا أن ندرك أن الكثير من جذور الظواهر الحالية التي تدعو إلى الصدام بديلا عن الحوار والتعايش لها جذورها القديمة، وأن بعض الحركات المسيحية المتطرفة التي نشأت ببلاد الأندلس قد تكون إحدى الحواضن الثقافية التي يستمدّ منها فكرياً اليمينُ المسيحي المتطرف المنتشر اليوم بأوروبا، خصوصا على صعيد التصورات والموقف العدائي من المختلف. ثم إن استقراء تلك التجربة قد يكفينا عناء تكرار الأخطاء والمصائر الدامية بين الحضارات؛ فجزء كبير من وحشية محاكم التفتيش الكنسية تجاه المسلمين -بل واليهود أيضا- كان سببه تلك الصور الشائهة عن الآخر المختلف دينيا، وبمعنى أوضح لعبت فيه الاسلاموفوبيا المبكرة حينها دورا كبيرا تحريضا وتسعيرا. وهذا المقال يسعى لتسليط الضوء على تجربة الأندلس المسلمة مع نمط من الإسلاموفوبيا تبنّته حركات مسيحية متطرفة؛ فاعترض عليها طيف واسع من مرجعيتها الكنسية والقيادات الرعوية المسيحية، وعدّها مساسا بتجربة التعايش السلمي الأهلي في البلاد بين مكوناتها المسلمة والمسيحية واليهودية، فدعا لتجفيف منابع هذه الكراهية. وقد رأى فيها كذلك المشرِّعُ الإسلامي الأندلسي ضررا بالغا بالأمن الاجتماعي؛ فوضع لذلك نظاما جزائيا يناسب عصره ويُجرِّم الإساءة إلى المقدسات والرموز الدينية لكل الأديان، ولا يفرق في العقوبة بين مسلم يسيء أو مسيحي يزدري. وهو أمر تفتقده الكثير من الدول حاليا مما يجعل الفراغ التشريعي الرادع عن ازدراء الأديان مدخلا لأي محاولات فردية منفلتة تضر أكثر مما تنفع. كما سنتطرق لإبراز مدى تنكُّر متعصبي المسيحيين الأندلسيين لإرث ذلك التسامح والاحترام -الذي قابلهم بهم المسلمون- إثر استعادتهم حكم البلاد، ونرصد سبل انتقال هذا الإرث إلى الجوار الأوروبي الذي وجد فيه بلسما لعلله المجتمعية وحروبه الدينية البينية. إننا -في هذا المقال- لا نبحث عن التطابق بين الماضي والحاضر في نموذج الإسلاموفوبيا، ولا ندعو لتكرار ردود الفعل بين المسلمين والمسيحيين عبر تلك النقاط الساخنة؛ بل كلّ ما نأمله هنا هو التعلم من التاريخ من أجل دعم حوارِ الحضارات وتعارفِها بدلا من الاحْتراب والصراع، وتجنب ازدراء الأديان والمقدسات التي تؤجج هذه الحروب العسكرية والصراعات الاقتصادية التي تستنزف طاقات بالجميع! تعايش مستفِزّ شكَّل الموقع الجغرافي للغرب الإسلامي عموما مرتعا خصبا لتلاقح الحضارات والديانات وموطنا لتعارف الشعوب والأعراق؛ فكانت أرض احتكاك وساحة لاصطدام أو تعايش هؤلاء وأولئك، ولاسيما الأندلس التي كانت طوال ثمانية قرون عبارة عن مزيج خلّاق من الأديان والأعراق، فسادَها التسامح الديني والفكري في أغلب عهود الوجود الإسلامي فيها. وقد أسال ذلك التسامح والتعايش مداد الكثير من الأدباء والفلاسفة عبر التاريخ، حيث أسهبوا في الحديث عن أنواعه وتجلياته. ويكاد المؤرخون -الأوروبيون والإسبان- يُجمعون على أن حكام الأندلس تبنوا مقاربة جديدة عَزَّ نظيرها في التعامل مع هذه التعددية منذ ظهور المسيحية في تلك البقاع. ولعل من أجمع ما ورد في ذلك مقولة المستشرق الفرنسي الكونت هنري دي كاستري (ت 1346هـ/1927م) في كتابه ‘الإسلام.. خواطر وسوانح‘ الذي أصدره قبل نحو 150 سنة: "لقد زادت محاسنة المسلمين للمسيحيين في بلاد الأندلس حتى ساروا في حالة أهنأ من التي كانوا عليها أيام خضوعهم لحكم قدماء الجرمانيين"!! وكما رأينا في مقال سابق عن التأثير الأندلسي في الثقافة الإسبانية والأوروبية؛ فإن جهود التصدي لحركة التعريب التي تفشّت بين مجتمعات المسيحيين بالأندلس لم تقتصر على رجال فرادى من أعيان المسيحيين؛ بل انخرطت فيها جماعات مسيحية منظمة كانت إحداها حركة "الشهداء المتطوعين" التي ظهرت في ثلاثينيات القرن الثالث الهجري/التاسع الميلادي، وكان من قادتها القسّ يولوخيو القرطبي (Eulogius of Córdoba المتوفى 244هـ/858م)، لكن جهودها باءت بالفشل في صدّ مدّ التعريب والأسلمة؛ طبقا للمستشرق الفرنسي ليفي بروفينسال (ت 1376هـ/1956م) في كتابه ‘الحضارة العربية في إسبانيا‘، وأيضا كما سنرى من عرضنا هنا لأحداث هذه الحركة ومصيرها. ففي غمرة اتساع نطاق الحريات الدينية بالأندلس التي ظلت -منذ الفتح الإسلامي سنة 92هـ/711م- مصونة بعهود مكتوبة؛ وجد المسيحيون واليهود الفرصة سانحة للاغتراف من معين الثقافة العربية الإسلامية، وليس أدل على ذلك من شكوى الأسقف ألفارو/ألبارو القرطبي (Alvaro de córdoba المتوفى 240هـ/854م) الذي كان أحد رجال الدين المسيحيين الذين نددوا بشدة بهذا الوضع، إذ استنكر لجوء الشبان المسيحيين إلى تعلم اللغة العربية وما دُوِّن بها من علوم إنسانية، كما جاء في وثيقة "الدليل المنير" (Indiculus Luminosus) التي كتبها سنة 240هـ/854م في ذروة أحداث "حركة الشهداء"!! وقد أورد شكاوى ألفارو هذا من تغلغل الثقافة العربية الإسلامية في أوساط المسيحيين -وخاصة شبابهم- المستشرقُ الإسباني آنخل غونثالث بالنثيا (ت 1368هـ/1949م) في كتابه ‘تاريخ الفكر الأندلس‘، وكذلك ذكره المؤرخ والمستشرق الإسباني خوان برنيت  (ت 1432هـ/2011م ) في كتابه ‘فضل الأندلس على الغرب‘. وخلال تلك الشكاوى؛ وجّه ألفارو انتقادات لاذعة للإسلام ونبيه محمد ﷺ، وكان من السهل على هذا القس معرفة الشريعة الإسلامية نظرا لمعرفته بالعربية، لكنه أبى ذلك وكان باولو ألفارو رمزاً من الرموز الثقافية عند المستعربين وصديقا للزعيم الأبرز للحركة القسّ يولوخيو (Eulogio de Córdoba المتوفى 244هـ/858م). وبعد فشل كل الجهود المبذولة لثني الشباب المسيحي عن تعلم الثقافة الإسلامية الأندلسية، لاسيما من قبل القسّيْن يولوخيو وألفارو؛ سلك هذان الرجلان طريق مهاجمة الإسلام بعينه، فبادروا إلى تأسيس ما أصبح لاحقا يُعرف بـ"حركة الشهداء"، فأخذوا يحرضون الشباب المسيحي ضد الإسلام ويسبّون نبيه محمدا ﷺ في الأمكنة العامة وفي المساجد والساحات. نشأة غاضبة ويحدثنا المستشرق دي كاستري عن ظروف نشأة هذه الحركة اليمينية المتطرفة، وما دفع مؤسسيها لإطلاقها من مشاعر إحباط بسبب ثقة أتباعهم المسيحيين في تسامح المجتمع المسلم من حولهم وعدالته؛ فيقول إن "الكنيسة الأندلسية تخيَّلتْ سنة 851م (237هـ) أنها على شفا جُرُف الاضطهاد من المسلمين، بينما عامة المسيحيين في قرطبة يقيمون شعائر دينهم مطمئنين ولا يشّكون في حكومة العرب. كان القليل منهم يتميز من الغيظ ضدهم بما هيّجه القُسُس والرهبان في صدورهم من الغِلّ وما ملؤوا به ضمائرهم من الحقد والبغضاء"! ثم يذكر تحديدا دي كاستري دور القس يولوخيو خاصة في هذا التجييش الديني، وأنه "كان يجتمع دائما بمبغضي الإسلام ويخطب فيهم حتى أهاج ضمائمهم (= عواطفهم) لقوة بيانه، وهاموا جميعا يطلبون الموت فداءً لدينهم"! ويبدو أن أسباب نشأة هذه الحركة اليمينية المتطرفة كانت متعددة؛ فوفقا لما يراه المؤرخ المصري المتخصص في تاريخ الأندلس محمد عبد الله عنان (ت 1407هـ/1986م) -في كتابه ‘دولة الإسلام بالأندلس‘- فإن العوامل الدينية لم تكن وحدها مبعث هذا التحامل الذي يضطرم به نصارى قرطبة نحو الحكومة الإسلامية، بل كان للعوامل الاجتماعية أيضا أثرها في إذكائه. ذلك أن القسس والمتعصبين كان يُحْفِظُهم (= يُغضبهم) ويثيرهم ما يحيط بالحكم الإسلامي من مظاهر الإعزاز والسؤدد، وما تبديه الهيئة الحاكمة من مظاهر الأبّهة والفخامة، وما ينعم به المجتمع الإسلامي من حياة رغدة رفيعة". ولا يستبعد عنان الدافع السياسي الحافز لمشاركة مسيحيي قرطبة بأي شكل في الثورات التي كانت بدأت في أماكن أخرى للإطاحة بالسلطة الإسلامية في البلاد؛ فيقول إنه "كان في وسع أولئك المتعصبين في المدن البعيدة عن قرطبة -مثل طليطلة وغيرها- أن يرفعوا علم الثورة وأن يقاتلوا حكامهم وجها لوجه، ولكن الثورة في قرطبة كانت أمرا عسيرا فحاولوا عندئذ أن يبثّوا بذور الفتنة الطائفية والفوضى الدينية والاجتماعية، وأن يحاولوا الاستشهاد بطريق الاشتباك والتحدي. وعَمَدَ القُسُسُ والمتعصبون إلى تحقيق غايتهم بوسيلة بسيطة خطيرة معا وهي المجاهرة بسبّ النبي العربي ودينه". وفي هذا السياق؛ يجدر بنا ذكر الكتاب الذي ألفه يولوخيو فعنونه بـ‘الذكريات المقدسة أو ذكريات الشهداء‘ (Memoriales de Los Santos/ Memoralis Sanctórum)، وكان هدفه منه مواجهة انتقادات أعيان المسيحيين -من رجال دين ومسؤولين سياسيين- لهذه الأفعال المتطرفة التي بدأت تنتشر بين شبابهم، ونجاح تلك الانتقادات في تقليص دائرة انتشارها. ويُعَدُّ كتاب يولوخيو هذا المصدر الوحيد الذي يوَّثِّق تلك الأحداث التي أهملتها المصادر العربية كلية، سوى ما يبدو أنه إشارة يتيمة إلى إحدى وقائعها حصلت خلال النصف الثاني من القرن الثالث/التاسع الميلادي، ولم نجد من انتبه إليها من الباحثين المعاصرين في هذا الموضوع؛ فقد تحدث الإمام عياض المالكي (ت 544هـ/1149م) مرتيْن -في كتابه ‘الشفا بتعريف حقوق المصطفى ﷺ‘- عن آراء الفقهاء بشأن "نصرانيةٍ اسْتَهَلَّتْ (= صاحت) بنفْي الربوبية وبُنُوَّة عيسى لله.. وتكذيب محمد في النبوة". ووفقا للباحثة الإسبانية صونيا أغيلار غوميث في ‘ذكريات قديسي قرطبة للقديس يولوخيو القرطبي‘؛ فإن يولوخيو ألّف جزءًا من هذه الذكريات في السجن حين اعتقُل بسبب نشاطه التحريضي المتطرف، ووجّه رسالة طويلة بشأنها إلى أسقف مدينة بنبلونة الواقعة شمالي إسبانيا، كما أنه أهداها للفتاتين المسيحيتين "فلورا" (Flora) و"مارية" (Maria) اللتين سنورد لاحقا لمحة عن نشاطهما في هذا الحراك اليميني المعادي لرسالة الإسلام ونبيه ﷺ. تحرض شامل وحسب ما أخبرنا به القسّ يولوخيو في مذكراته طبقاً لدراسة غومث؛ فإنه يدعي عثوره على سيرة للنبي محمد ﷺ في "دَيْر ليري" الواقع بمنطقة نائية بمدينة نفّارة/نبّارة شمال شرقي إسبانيا على الحدود مع فرنسا. وكان هدفه من ذلك النيل من النبي ﷺ، وتحريض شباب المسيحيين ضد كل ما له علاقة بالإسلام. ومما يلاحَظ هنا أن "حركة الشهداء" المسيحية الأندلسية تلك اتخذت من "الاستشهاد المسيحي" وسيلة للتحريض وبث الكراهية في المجتمع الأندلسي المتعدد القوميات والديانات؛ فالحركة كانت تقوم على فكرة "التَّطْويب" المسيحية بإضفاء القداسة على أعضائها الذين يتحدوْن القوانين الأندلسية السارية، والتي كانت تجرِّم ازدراء المقدسات الدينية بشكل عام دون تفرقة بين الأديان. ومن ثَمّ كان أعضاء الحركة يعرِّضون أنفسهم لسلطان القانون حيث كان عقوبة القتل هي المعتمدة في ذلك العصر لمعاقبة مرتكبي جريمة سَبِّ الأنبياء جميعا، وكانوا يوّظفون هذا النمط من النهاية "الاستشهادية" لاسْتجاشة عواطف المسيحيين بالأندلس وأوروبا، فتشتعل صراعات دينية مدمرة بين الديانتين الكبيرتيْن في المنطقة. وقد خضع المسيحيون واليهود في الأندلس لبنود "عهد الذمة" الذي تتضمن التزاماتُهم بمقتضاه احترامَ المقدسات الدينية ومشاعر أهلها الاعتقادية؛ وفي المقابل سُمح لهم بممارسة عقيدتهم واحترام مقدساتهم، والاحتكام إلى شريعتهم بكل حرية طالما أنهم لم ينالوا من الإسلام بأي شكل من الأشكال. وبذلك اعتُبرت إهانة المقدسات الإسلامية جريمة مغلّظة العقوبة قانوناً. فقد قال الإمام عياض المالكي -في كتابه ‘الشفا‘- إن علماء المذهب المالكي -الذي كان به العمل حينها بالأندلس- يرون أن "مَنْ شَتَمَ الأنبياءَ من اليهود والنصارى -بغير الوجه الذي به كفروا [من عدم التصديق بنبوَّتهم]- ضُرِبت عُنُقُه، إلا أن يُسْلِم..؛ وكما لم يُحَصِّن الإسلامُ مَنْ سَبَّه (= النبي ﷺ) من القتل كذلك لا تُحصّنه الذمةُ" إن كان السابُّ غير مسلم. وما يقوله هذا النص الفقهي هو أن هناك قانونا عامًّا يُجَرِّم سبَّ الجميع -مسلمين وغيرهم- للأنبياء عموما دون تفرقة بينهم، ويحرّم التهجم على الرموز الدينية والمقدِّسات لكل الديانات، دون أن يحول ذلك دون المناقشات العلمية للعقائد تثبيتاً أو تفنيداً كجدل ديني منضبط بقواعد المناظرة، وأما ازدراء الأديان فأمر آخر لا يسمح به لأي كان وضد أي كان. وهذا ما ينقص عصرنا هذا الذي تعوزه القوانين المجرِّمة لازدراء الأديان ووضع تشريعات دولية معاصرة ورادعة لمنع ذلك، وبحيث تحول دون ظهور ردود فعل منفلتة لدى بعض المتشددين بذريعة الدفاع عن المقدسات. ويُحمَد للجمهرة العامة من المسلمين اتخاذهم سبيل المقاومة المدنية السلمية القانونية للرد على تلك الأنشطة اليمينية المسيئة إلى مقدساتهم. التاريخ الإسلامي – المساجد والكنائس – تراث (الجزيرة) مزاعم متعددة يرى المؤرخ الفرنسي بيير غيشار -في كتابه ‘إسبانيا المسلمة: الأندلس الأموية.. خلال القرن الثامن والحادي عشر الميلادي‘- أن البذرة الأولى لحركة "شهداء قرطبة المتطوعين" تعود إلى عام 825م الموافق لسنة 210هـ، لما حوكِم شخصان كانا يطعنان في الإسلام ونبيَّه ﷺ. ويخبرنا أيضاً أنه في سنة 213هـ/828م قام ملك الفرنجة لويس الأول الملقّب بـ"الورع" (ت 225هـ/840م) بإرسال كتاب إلى مسيحيّي مدينة مارِدة غربي الأندلس يحرضهم فيه على مقاومة الوجود الإسلامي بالأندلس. ووفقاً لبيير غيشار؛ فإنه بعد عَقدين نمت تلك الجذور لتظهر في شكل حركة أكثر شدة وتطرفا. فاسم "شهداء قرطبة" إذن هو العنوان الذي عُرفت به مجموعة من المسيحيين المستعربين -يقدر عددها بنحو خمسين شخصا- اختاروت "الاستشهاد الطوعي" في تحدٍّ سافر للشريعة الإسلامية خلال حكم الأميرين الأموييْن عبد الرحمن الثاني (ت 238هـ/852م) ومحمد الأول (ت 273هـ/886م)، وتحديداً بين عاميْ 235هـ/850م و244هـ/858م. لقد زعم يولوخيو أن مستعربي قرطبة كانوا "يواجهون الموت" وبالتالي فعلى إخوانهم المسيحيين أن يقفوا إلى جنبهم لمواجهة "أخطاء الإسلام"، حتى ولو "استشهدوا" في سبيل ذلك. وفي أعقاب ذلك؛ رفضت السلطات الكنسية المُستعرِبة -التي حافظت على موقف ودِّيٍّ تجاه السلطة الإسلامية- حينها منح صفة "الشهداء" لأولئك الذين ماتوا في سبيل ذلك، لأنهم -حسب قولها- لم يكونوا ضحايا أي اضطهاد، بل إنهم ضحّوْا بأنفسهم من خلال تحدي العقيدة الإسلامية، لكن أصبح لاحقا زعماؤهم "قديسين" لهم أعياد يحتفل بها بأسمائهم ومقبرة خاصة بهم تدعى "حديقة الشهداء"! دافع يولوخيو -في كتابه ‘ذكريات الشهداء‘ (Memorial de los Santos)- بشدة واستماتة عن أولئك الذين هاجموا الإسلام و"استشهدوا" على أيدي المسلمين؛ فيقول: "سأخرج لأواجه أولئك الذين لم يكتفوا فقط بإنكار إملاءات الشهداء عليهم، بل حتى أولئك الذين غطَّوْهم بسبِّهم وتجديفهم؛ سأخرج لأدافع عن ذكرى المؤمنين بالمسيح اللامعة، الذين سيحكمون في السماء تاركين لنا أرقى نموذج للفضائل". وقد أصر هذا القديس على إثبات شرعية أفعال من سماهم "الشهداء" لأنه في ذلك الوقت كانت هناك أصوات مسيحية أدانت بشدة أولئك الذين استلهموا تلك الأعمال من عقيدتهم المسيحية "واتبعوا أهواءهم". إدانة مسيحية وحسب مؤرخ الحضارات الأميركي وِيلْ ديورانت (ت 1402هـ/1981م) في ’قصة الحضارة’؛ فإنه لما اشتدت هذه الحركة المعادية للإسلام واستَشرتْ دعايتها انتاب قلق كبير "كثيرين من المسيحيين -من رجال الدين وغير رجال الدين- لم يرضوا عن هذا التسابق للموت، وقالوا لتلك الفئة المتحمسة: إن السلطان يسمح لنا بأن نمارس شعائر ديننا ولا يضطهدنا، فما الداعي إذن إلى هذا التعصب الشديد؟". ووفقا لما ينقله عنان عن المستشرق دوزي؛ فإنه "لم يعترض المجلسُ على مبدأ الاستشهاد في ذاته، ولكنه أصدر قراره باستهجان مسلك أولئك المتطرفين، وتحذير النصارى المخلصين من حذو مسلكهم، ووجوب اعتقال كل مخالف"! ويبدو أن أول "شهيد" من أعضاء "حركة شهداء قرطبة" كان راهبا؛ فوفقاً للمستشرق الهولندي رينهارت دوزي (ت 1300هـ/1883م) -في كتابه ‘المسلمون في الأندلس‘- فقد حكم القضاء القرطبي بـ"إعدام أحد المتعصبين المسيحيين وكان يدعي ‘پيرفيكتو‘ (Santo Perfecto)..، كان يسب الإسلام ونعت نبيَّهُ بالجنون وأقبح الصفات، [فأعدم] يوم عيد الفطر سنة 235هـ/850م"؛ فتأثر بعض مؤيديه من رجال الكنيسة لموته وأعلنوا ترقِيَّته من مرتبة "راهب" إلى "قديس". وعقِب حادثة پيرفيكتو؛ استغل يولوخيو ذلك ليؤجِّجَ نار الحقد في صدور المستعربين ضد السلطات الأموية، "فتألفت جماعة من المتعصبين المسيحيين بزعامة يولجيوس/يولوخيو وجعلت هدفها سبَّ النبي علنا، والترحيب بالقتل اعتقدا منها بأن مصير من يقتل من أفرادها هو الجنة"؛ طبقا للمؤرخ ديورانت. ويفيدنا دي كاستري بأنه كان ضمن "الشهداء" رجل دين مسيحي يُسمَّى "إسحق"، وهو سليل عائلة قرطبية مسيحية نبيلة وكان يتحدث اللغة العربية بطلاقة مما أهَّلهُ لتولي منصب "كاتب" لدى سلطات قرطبة. فقد جاء ذات يوم "إسحق" هذا إلى القاضي معلنا إسلامه، فلما طلب منه هذا الأخير أن ينطق الشهادتين أطلق وابلا من الشتائم على النبي محمد ﷺ وسبَّ الإسلام سباًّ مقذعا. ويروي دي كاستري مشهد محاكمة إسحق وزملائه قائلا: "كان القاضي يصمُّ الأذن كي لا يحكم عليهم بالإعدام، وكان عقلاء المسيحيين يرون هؤلاء قوما متعصبين يسعون إلى الانتحار". ورغم أن القاضي تردد بداية في الحكم على الرجل ملتمسا له العذر بكونه قد يكون مصابا بمرض عقلي؛ فإن إسحق أصرَّ على الشتم والإساءة إلى الإسلام مما دفع بالقاضي مُكْرَهاً إلى الحكم عليه، وكان موته في 5 يونيو/حزيران 851م (236هـ). ويذكر المستشرق دوزي أيضا ممن "استشهدوا" فتىً يقَالُ له "سانتشو" (Sancho) كان يعمل جنديا في الحرس الأميري، وقد أدى به تشبُّعُه بأفكار المتطرف يولوخيو إلى حالة من الحماس الهستيري، فأخذ يصيح بأعلى صوته داخل قصر الإمارة وهو يسبّ الإسلام ونبيّهُ. مشاركة نسوية لم تكن عضوية "حركة الشهداء" -أو "حزب المتطرفين من المستعربين" كما يسميها بروفينسال- حكراً على الرجال؛ بل كان للنساء إسهام كبير فيها ولاسيما من الفتيات اللاتي تشربت عقولهن بالفكر المتطرف للقس يولوخيو. فقد ذكر المستشرقان دوزي ودي كاستري كلًّا من الفتانين "فلورا" (Flora) و"مارية" (Maria) باعتبارهما عضوتين متحمستين في هذه الحركة اليمينية المتطرفة. كانت الفتاة "فلورا" من بيت قرطبي شريف ومختلط الديانة فأبوها مسلم وأمها مسيحية، وكانت تلتقي بالقسّ يولوخيو فيحثها على الثبات على موقفها و"الاستشهاد" في سبيله. ولما علم أخوها المسلم بصلتها بالحركة سلَّمها إلى قاضي المدينة، فلما سألها عن أمرها انهالت عليه وعلى الإسلام بوابل من الشتائم، غير أن القاضي أشفق عليها لكونها تنتمي إلى بيت مسلمٍ، آخذا في الحسبان عنفوان شبابها، فأمر بتأديبها وسجنها عسى أن تتراجع عن موقفها المسيء. وحسب رواية كاستري؛ فإن يولوخيو كان يلتقي فلورا في السجن من حين لآخر -لكونه سجينا هناك أيضا- فيبث في قلبها فكره المتطرف، ويضعف في نفسها قرار العزوف عن هذه الأعمال التي ندمت -تحت ضغط السجن- على الانخراط فيها. ويبدو أن القسّ نجح في مسعاه هذا؛ إذ بمجرد ما أُفرِج عن فلورا عاودت ديدنها في سبّ النبي محمد ﷺ، فجيء بها مجددا إلى القاضي الذي لم يجد مفراَّ من الحكم عليها -على مضض- بالردة باعتبارها أصلا من عائلة مسلمة، فالتحقت بركب "الشهداء" يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني 853م (239هـ)، ولُقِّبت بـ"القديسة فلورا" (Santa Flora). وقد لقيت زميلتها الشابة المسيحية "ماريا" -التي كان أبوها مسيحيا وأمها مسلمة تنصّرت- المصير نفسه بحكم قضائي جرَّاء الإساءة إلى الإسلام ونبيه؛ وكان من شأنها أنها كانت تصلي في "كنيسة سان إثيسكلو" -حيث التقت بفلورا- داعيَةً الله أن يُلهمها الصبر لتتحمل قسوة "الاستشهاد". وحسب رواية ديورانت للأحداث؛ فإن "استشهاد" فلورا ومارية "شجع.. يولوخيوس/يولوخيو فأخذ يطالب بضحايا جدد، فأقبل على المحكمة قساوسة ورهبان ونساء يسبّون النبي ويطلبون أن يُعدموا"!! وتذكر المصادر الإسبانية من النساء اللَّواتي "استُشهدن" كلٌّ من "لاورا" (Laura) التي صارت راهبة بعد وفاة بعلها، و"لوكريثيا" (Leocricia) التي ارتدت عن الإسلام نتيجة أفكار يولوخيو. تهديد وتصعيد قُبَيْل وفاة أمير الأندلس عبد الرحمن الثاني اقتحم موالون لهذه الحركة المتطرفة جامع قرطبة العظيم، وهو ما زوّد القسّ يولوخيو بذريعة جديدة دفعته إلى الإصرار على شحذ همم أتباعه واستنهاض روح الحماسة الدينية في نفوسهم. حينها رأت السلطة الأندلسية في تلك الحركة اليمينية خطرا كبيرا على السلم الأهلي والاجتماعي؛ فاستدعت أكابر القساوسة الإسبان، وطالبتهم بعقد "مجمع كنسي" لدراسة المشكلة وإيجاد سبل ناجعة لثني أعضاء الحركة عن الإساءة إلى مقدسات ورموز الدين الإسلامي، درءا لما يهدد تعايش المجتمع. وكان من بين القساوسة الذين حضروا المجمع فنددوا بتلك الأفعال الطائشة -حين فطنوا إلى حقيقة هذا الاستشهاد المزعوم وخطورته- أسقفُ إشبيلية جنوبي البلاد ريكافريدو (Recafrido)، والمسؤول السياسي الرفيع في القصر الأموي الكونت غوميث أنطونيانو (Gomez Antoniano – تسميه المصادر العربية: قومس بن انتنيان وتوفي بعد 246هـ/860م)؛ وكلاهما انتقد يولوخيو بسبب ميوله المتطرف معتبريْن ما يقوم به هو وأنصاره انتحاراً تحرِّمه التعاليم المسيحية. وعن ذلك يقول المستشرق الفرنسي دي كاستري: "ولما أحنق ذلك الكنائسَ وساد القلق؛ جمع الأمير عبد الرحمن الثاني أكابرَ القُسُسِ في قرطبة عام 237هـ/852 م بزعامة أسقف إشبيلية ريكافريدو..، وقد نددوا بأفعالهم تلك. وما كان من يولوخيو وألڤارو القرطبي [وأتباعهما] إلا أن رموْهم بخيانة دين المسيح". وما إن تولى الأمير محمد مقاليد الحكم في الأندلس -خليفةً لوالده عبد الرحمن الثاني- حتى أمر باعتقال زعيم "حركة الشهداء" يولوخيو، فزُجَّ به في السجن ثم أطلق سراحه على أساس أن يخرج من قرطبة ليصبح مطرانا لطليلطة، بيد أنه ما لبث أن عاد ليواصل ثورته المعادية للإسلام، مما دفع بالأمير محمد إلى الأمر بالقبض عليه ثانية، فتمت محاكمته وأعدِم يوم السبت 2 ذي الحجة 244هـ/الموافق 11 مارس/آذار 859م. وبنهاية القس يولوخيو؛ طُويت صفحة إحدى أشد حركات اليمين المسيحي تطرفا خلال الحكم الإسلامي بالأندلس؛ فوفقا لديورانت فقد "خمدت الفتنة بعد سبع سنين من موته (= يولوخيو) فلم تُسمع بين عاميْ 859-983م (244-372هـ) إلا حادثين من حوادث السب والقتل، ولم نسمع [بعد ذلك] عن حوادث أخرى من هذا النوع في أثناء الحكم الإسلامي في إسبانيا"، والذي شكّل البذرة الأولى لظهور الإسلاموفوبيا في أوروبا أوائل القرن الثالث الهجري/التاسع الميلادي.

Trending Now

Tampa Bay Lightning

Lorde

Nba Draft Lottery

Tom Brady

Rachel Zegler

Sarah Paulson

Britney Spears

Kyrsten Sinema

Sheldon Whitehouse

Carl Nassib

Julianna Zobrist

Dogecoin

Avril Lavigne

Khloe Kardashian

Cryptocurrency

James Michael Tyler

Child Tax Credit

Iggy Azalea

Frank Clark

Arvada Shooting

Billc 10

Paul Bernardo

Czech Republic Vs England

Sam Seder

Trinity Bellwoods

Ethereum

Kate Hudson

Bianca Andreescu

Brayden Point

Project Brisa

Michael Sam

Uefa

Prince Boateng

Valerie Bacot

Daniela Katzenberger

Troja

Liz Hurley

Österreich

Amazon Prime Day

Verena Wriedt

Justin Bieber

Tori Spelling

Beauvais

Anne Hathaway

Omar Raddad

Reims

Kate Middleton

Argentine Paraguay

Montenegro

Nick Cannon

Voetbal

Frank De Boer

Crypto

Tse Chi Lop

Engeland

Tony Junior

Mollie

Oekraine

Hampden Park

Wijnaldum

Amazon

Nederland

Bolsonaro

Inglaterra

Poesia Acustica

Marina Ruy Barbosa

Vacuna Covid 19

Arthur Picoli

Sea Of Thieves

Copa Do Brasil

Kylie Jenner

Uruguay Vs Chile

Vivo V21

Madura

Goran Pandev

Yussuf Poulsen

Jerinx

End Of Watch

Monas

Romelu Lukaku

Bitcoin

Ginny Hoffman

Luis Romo

Metallica

Mango Miyazaki

Luis Fernando Pena

Shazam

Mi Vacuna

Simulacro

Argentina Paraguay

Black Panther

Sergen Yalçın

Trt Haber

Belçika

Ali Koç

Covid Vaccine

Sonic

Thanos

Sinopharm Vaccine

Covid Vaccine Update Today

Heart Evangelista

Finland

Covid Vaccine Side Effects

Face Shield

Covaxin

Johnson And Vaccine

Sputnikv Vaccine

Grace Fulton

Lee Min Ho

Ddl Zan

Terremoto

Edoardo Vianello

Hunger Games

Giorgio Armani

Ceballos

Camila Giorgi

Damsgaard

Shubman Gill

Mi 11 Lite

Jet Airways Share

Billie Eilish

Sharad Pawar

Boyfriend

Poovachal Khader

Keshav Maharaj

Chile Vs

League Of Legends

Ben Brereton

Whatsapp Web

Gmail

Bancolombia

Dian

Banco De Bogota

Sanitas

Runt

Rama Judicial

Song Ji Hyo

Covid Vaccine Near Me

England Vs Czech Republic

Pfizer Vaccine

Dr Fauci

Shane Lowry

Snake Eyes

Khloé Kardashian

Roman Reigns

Shiksha Arora

Kangemi Flyover

Joseph Okumu

Kbc

Catherine Kasavuli

Rick And Morty

Luzuko Nteleko

Royal Am

Leigh Matthews

Pentagon

Continue

Rich Mnisi

Skeem Saam

Jeff Bezos Rocket

Wydad Casablanca

Level 5

Delta Plus Variant

Globalfoundries

Chee Soon Juan

Vijay

North Macedonia

Netherlands

Parti Liyani

Apple Daily

Harry Kane

Amazon Prime

Bitcoin Price

Reece Walsh

Paola Ferrari

Jessica Gomes

Nazeem Hussain

Dustin Halse

The Project

Great Barrier Reef

Jude Bellingham

Jordan Henderson

Pete Doherty

Luke Shaw

Finance

Bumble

Wembley Stadium

John Mcginn

E10 Fuel

England Football

Love Island 2021

What Is The Religion Of Tunisia ?

Islam

What Is The Capital Of Tunisia ?

Tunis

What Is The Currency Of Tunisia ?

Tunisian Dinar

What Is The Legislature Of Tunisia ?

Assembly Of The Representatives Of The People

What Is The Anthem Of Tunisia ?

"humat Al-hima"

How Are The People Of Tunisia Called Globally??

Tunisian

What Are The Co-ordinates Of Tunisia ?

34,10

What Is The Motto Of Tunisia ?

""

What Is The Total Area Capcaity Of Tunisia ?

+163610

What Is The 2 Digit Code Of Tunisia Country?

TN

What Is The Capital Of Tunisia Country?

Tunis

What Is The Area In Sq.km Of Tunisia Country?

163610

What Is The Population Of Tunisia Country?

11565204

What Is The Continent Of Tunisia Country?

Africa

What Is The 3 Digit Currency Code Of Tunisia Country?

TND

What Is The Currency Of Tunisia Country?

Dinar

What Is The Phone Number Code Of Tunisia Country?

216

What Is The Postal Codes Of Tunisia Country?

####

What Are The Neighbouring Countries Of Tunisia Country?

Algeria,libya

What Are The Languages Of Tunisia Country?

French